08/2011 – سفير جمهورية العراق

بدعوة من مركز الجالية العراقية في مونتريال (ICC) حضر سعادة سفير جمهورية العرق الجديد لدى كندا الدكتور عبدالرحمن الحسيني الحفل البهيج الذي اقامه مركز الجالية للترحيب به في 8/8/2010 ، حضره سعادة القنصل العام في مونتريال السيد رياض حسون الطائي   و جمع من الكفاءات العلمية و وجهاء الجالية و من مختلف

الاطياف المقيمة في مونتريال من ضمنهم الدكتور عباس علي الطائي الرئيس السابق لمركز الجالية/ عميد الكلية التربوية في بغداد والسيد مقداد السعيد رئيس جمعية الصداقه الكنديه العراقيه والدكتور محمد شهرستاني جامعة دار الحكمه وممثلي مؤسسه أهل البيت في مونتريال والكنيسه العراقيه ووفد جمعية الكفاءات العراقيه الذي حضر من أوتاوا للتعريف بالجمعيه وأهدافها بالاضافه الى جمع من العراقيين الجدد الواصلين الى كندا .

وفي كلمة الترحيب التي القاها السيد مؤيد الطالبي/ رئيس مركز الجالية العراقية أشاد بالضيف الكريم ومبادرته بقبول الدعوة الموجهة اليه  رغم رداءة الجو ، قائلاً: “لأنه لطالما كانت الجالية تواقة للقياكم.” ثم استعرض السيد رئيس المركز موجزاً عن تاريخ تأسيسه والاهداف التي يسعى الى تحقيقها خدمة لابناء الجالية العراقية- الكندية المقيمة في مقاطعة كيبيك ، ليكون الصوت المعبر عن كل عراقي شريف بغض النظر عن الانتماء الديني والعرقي. وتتطرق الى مجمل المشاريع التي حققها المركز منذ تأسيسه في 25 شباط 1985.

وفي كلمة  ألقاها سعادة القنصل العام لجمهورية العراق السيد رياض حسون الطائي مرحباً بسعادة السيد السفير بقوله:” حللت اهلاً بين أهلك في مونتريال ، في جالية ٍ لطالما حرصت جاهدة على ان تبقي ابناءها على اتصال بالبلد الأم ، ومن اكثر الجاليات تنظيماً على مستوى العلاقات والخدمات والتمثيل الحقيقي لكل عراقي ، وكان ذلك بحق ، وهذا ما لمسناه من هذه الجالية الكريمة.”

وبعدها اعتلا المنصة سعادة السفير العراقي لدى كندا الدكتور عبدالرحمن الحسيني مبتدأ بشكره لمركز الجالية العراقية والحضور الكرام ، واعرب عن سعادته البالغة لزيارة مونتريال وحضوره هذا اللقاء الطيب. وأبدى طلبه في الانتساب شخصيآ وأفراد السفارة كأعضاء في مركز الجاليه العراقيه وقد قوبلت هذه المبادره بكل إعتزاز وتقدير .وقال اني ومن اول يوم من استلامي مجريات العمل في السفارة حددت للإدارتي برنامج عمل  لخدمة العراق الحبيب من جهة والجالية العراقية من جهة اخرى. فبالنسبة لعملية صدور الجواز العراقي الجديد فقد استطاع سعادته استحصال موافقة الجانب الكندي على تنصيب المنظومة الالكترونية في مقر السفارة في اوتاوا واخري في مقر القنصلية العامة في مونتريال والتي في حالة اتمام تثبيت المعدات اللازمة لهما ، سيكون بامكان اصدار الجواز العراقي بايام معدودة ومن دون تأخير. وشدد سعادته على المشاركة في التعداد السكاني الذي سيجريه العراق في شهر تشرين الاول من هذا العام ، وقد تم الاتفاق مع الجانب الكندي على مشاركة العراقيين – الكنديين بهذا التعداد وستعمل السفارة والقنصلية بوضع كافة الآليات التي تسهل اجراءه وفق الضوابط المقررة. ومن جانب آخر تعهد سعادته على تكون السفارة العراقية في اوتاوا بيتاً لكل العراقيين وان مكتبه مفتوح لهم وبدون مواعييد.                                                                                                           وعلى مستوى العلاقات الكندية – العراقية ، قال: ” اني سأسعى على اقناع الجانب الكندي لفتح سفارة لهم في بغداد وان حكومتي على اكمل الاستعداد لتأمين المكان المناسب في المنطقة الخضراء وتوفير التسهيلات الاخرى ، لأن فتح السفارة الكندية في بغداد له اثر كبير في مساهمة كندا في بناء البنية التحتية لبلدنا العزيز العراق.” وقال ايضاً: ” أن لدى السفارة الآن مشروع تعمل فيه على جلب الاطباء العراقيين للتدريب في المستشفيات والمعاهد الطبية الكندية.”

وردا على سؤال حول العمل المتلكأ للملحقية الثقافية في اوتاوا حيث انها لم تقدم ومنذ اربع سنوات اي خدمة على مستوى البعثات والزمالات الدراسية وتوئمة الجام

عات العراقية مع الكندية؟ اجاب سعادته انه سيسعى الى تفعيل عملها وانه الآن يحضر كل اجتماعاتها لغرض المتابعة في تحقيق ذلك انشاء الله.

وقد استمع سعادته الى بعض مشاكل الجالية بخصوص تأخير المعاملات وصعوبة الحصول على الوثائق العراقية ، فقد وعدهم خير بالعمل على حلها ، وان باب السفارة مفتوحا لكم جميعاً للتداول في انجع السبل في حلها

09/2010 – أمسـيه عـراقيه

من فعاليلته الاجتماعيه والترفيهيه, أقام مركز الجاليه العراقيه مساء الاحد 26/09/2010 امسيه ” ليله عراقيه ” حضرها 250 من افراد الجاليه الاضافه الى عدد كبير من الاطفال حيث تم تخصيص قاعه منفصله وبرنامج شيق بمشاركة متعهده متخصصه باعمال البالونات

ضمنت الامسيه قراءات شعريه للشابه أروه السامرائي تلاها السيد وحيد مطشر الذي قدم نبذه تعريفيه عن شاعر العراق الكبير في الاغتراب السيد عيسى الياسري الذي قرأ بعض من اشعاره المؤثره والتي نالت اعجاب وتقدير الحضور.

بعد ذلك تم تكريم ثله من الطلبه العراقيين خريجي الكليات والجامعات الكنديه لهاذا العام بتقديم شهادات وهدايا ,وكان المشاركون : الدكتور مصطفى الطالبي من جامعة مكيل , ساره الرماحي كلية بوا دي بولون ,علي عبد الجبار كلية جي أف كندي .

 وقد شهدت الاميسه ولادة فرقة موسيقى التراث العراقي : فرقة الافنديه وهم كل من : المحامي زيد بغدادي,الدكتور عمر ديوجي,المهندس عمار الشمري والسيدة نور العبوسي .وأضفت الفرقه جوآ احتفاليا بهيجا امتعت الحضور .

    قدمت خلال الفقرات وجبة العشاء الكباب العراقي والمخللات ,واختتمت الامسيه باجراء السحب على الجوائز .

    وكان الفضل في النجاح الكبير لهذه الامسيه (بشهادة أغلب الحضور)الجهود المشتركه من اعضاء مجلس الاداره مع مشاركه العديد من الشباب والشابات المتطوعين بقيادة علاء حسن .

11/2010 – حي بغدادي في مونتريال

   الدربونة حي تقليدي في بغداد ذو طابع متميز سينغرز في ذاكرتكم، كما انغرزت  سابقا الشخصيات الأسطورية التي نعرفها من قصص آلف ليلة و ليلة ، مثل علي بابا وعلاء الدين وسندباد

ندعوك  لمرافقتنا في جولة نطوف بها  بعض المحلات في السوق. أول متجر على يمينك هو العطار كنانات تجد عنده كل أنواع البهارات والمكسرات., إضافة إلى ورشة الخط العربي و محل الحلويات وغيرها. يمكنك أيضا مقابلة بعض الباعة المتجولين  مثل ” حسون ابو اللبلبي” الذي يعد أفضل لبلبي في بغداد، كما لا يفوتكم  شلغم مايع أبو جيار، اللفت العراقي الشهير مع الدبس، هناك العديد من الأماكن الأخرى للزيارة في السوق، ولكن الطريقة الوحيدة للتعرف عليهم  إذا قمت بزيارت حينا.
يمكنكم أيضا  مشاهدة نماذج من البيت العراقي، مثل الشناشيل، المسجد.. علما انك قد تستمع إلى الآذان.ثم تنهي رحلتك في  مقهى العزاوي الشهير…

نرحب بالجميع

02/2011 – ندوة :تشريع وتطبيق قانون تسجيل الاسلحه في كنـدا

06/ الساعة عصر الاحد /02/2011

افتتاح القاعة 6:30، بداية البرنامج الساعة 7 مساءاً

الطابق السادس مبنى المركز الثقافي لبلدية مونتريال على العنوان :

6767 Cotes-Des-Neiges, Montreal, QcH3S 2T6

ضمن برنامجه الثقافي , ينظم مركز الجاليه العراقيه في مونتريال امسـيه يستضيف فيها الشاب حيدر كاظم الناشط في منضمة “ديسوزا” التي تعمل لحث المسؤولين و البرلمان من أجل تشريع وتطبيق قانون تسجيل الاسلحه في كنـدا .حيث يتحدث عن التجربه التي مر بها عند اصابته كونه أحد ضحايا أطلاق النار العشوائي الذي حدث في كلية داوسن سنة 2006 ثم يلي ذلك فترة الحوار والاسئله .سيقدم الشاي والقهوه ضيافة خلال الامسيه

3/2011 – إمسـيه عراقيه

نظم مركز الجالية العراقية في مونتريال ضمن برنامجة الاجتماعي الفني, أمسية عراقية مساء الاحد ٢٧ اذار
حيث استمتع الحضور ببرنامج الامسية الذي تضمن
-ألحان من الفولكلور العراقي من أداء فرقة الافندية بعضوية زيادالبغدادي,عمار الشمري ونور العبوسي
-قراءات شعرية جميلة للشاعرة أروى السامرائي.
-الشعر الشعبي ومسابقة الامثال العراقية التراثية أعدها وقدمها السيد محسن الخالدي, وقد فاز بجائزة المسابقة وهي دشداشة السيد موفق التكريتي.
-تلاها فقرة ترفيهية وألغاز قدمها فاروق عبد الرزاق.ثم قدمت وجبة الطعام من مطبخ أبورشدي الشهير
يتقدم مركز الجالية بالشكر للسيدات والسادة الحضور الكريم. كما ويعتذر لكل الذين تعذر استقبالهم بسبب أكتمال العدد الذي تستوعبة القاعة .

كما ونخص بالشكر السيد ناثر يوسف الذي وفر الاجهزة الصوتية وكذلك مجموعة الشباب المتطوعين الذين ساهموا بجد لانجاح الامسية.

كلمة عتاب موجهة الى أعضاء في الجالية أعزاء علينا قاموا بحجز أماكن في الامسية ولم يحضروا ولم يتصلوا بنا كي يتمكن العدد الكبير الذي منعتة محدودية القاعة من الحضور و المشاركة .